المشكلات الأسرية


المشكلات الأسرية

(1)كيف تبني أسرة صالحة في المجتمع؟

1. تعد الأسرة من أهم الوحدات الاجتماعية الرئيسية المكونة للحياة الاجتماعية.

2. تمر الأسرة بتغيرات و مشكلات كما بقية الوحدات فيجب المحافظة عليها وبناءها على أسس صحيحة.

3. تعد الأسرة اللبنة الأولى في بناء المجتمع،وصلاحها يعني صلاح المجتمع،وفسادها يؤدي لفساده.

4. أولى الدين الإسلامي الحنيف الأسرة رعاية خاصة ووضع الأسس والقواعد الراسخة التي تبنى عليها.

5. بيّن الإسلام للرجل كيف يختار زوجته،كما بين للمرأة ووليها كيف يتم اختيار الزوج.

6. وضع الإسلام حقوق محددة للزوج على زوجته،وكذلك حقوق للزوجة على زوجها،ثم وضع حقوق للأبناء على الآباء، وحقوق للآباء على الأبناء.

7. وهذه الحقوق كثيرة لو حافظ عليها الناس لسادة السعادة بين الأفراد، وفي الأسر والمجتمعات.

(2)كيف يكون دور الأسرة في أمن المجتمع؟

1. يشتمل دور الأسرة تجاه أمن المجتمع على الدور التربوي والدور التوعوي والدور الوقائي والدور التعاوني.

2. تبصير الأسرة بواجباتها ومسؤولياتها بشكل عام.

3. تبصير الأسرة بدورها تجاه أمن المجتمع بشكل خاص.

4. التوعية بأمن المجتمع وسُبل المحافظة عليه.

(3)أين تكمن أهمية الأسرة؟

1. الأسرة هي المحضن الأول للإنسان فيها يُولد،وفيها ينشأ ويترعرع،وفيها يتعلم المثل،والقيم،والمبادئ.

2. والله جعل لكم من)ولأهمية الأسرة فقد أولها الإسلام عناية فائقة قال الله تعالى: أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون.

3. ووضع الأسس التي تبنى عليه الأسرة فأرشد الفرد الأول في الأسرة الزوج كيف يختار زوجته فقال النبي – صلى الله عليه وسلم – : ( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك

4. فالزوجة صاحبة الدين هي نواة الأسرة الصالحة التي تُخرج للمجتمع مواطنين صالحين وتحقق في أولادها التربية الإسلامية الحقة ، فلا تقصر في تربية أولادها،والعناية بشأنهم،فهي أم شفيقة،وزوجة صالحة،وأستاذ حكيم،وراع يقوم بحق الرعاية( )

5. كما أرشد الإسلام الزوجة إلى اختيار زوجها قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( إذا أتاكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه،إلاَّ تفعلوا تكن فتنةٌ في الأرض وفساد كبير

6. إن الأسرة إذا بُنيت على أساس هذا الاختيار للزوج والزوجة هي بلا شك أسرة صالحة تحققت فيها الأسس الصحيحة منذ تأسيسها وبالتالي يقومان برعاية أولادهما حق رعاية.

أكتب تعليق